داريا مسرح لثلاثية نجدت أنزور «تحت سماء الوطن»

عنب بلدي – العدد 65 – الأحد 19-5-2013
2
يعد المخرج السوري نجدت أنزور ثلاثية درامية» بعنوان تحت سماء الوطن» تصف الأزمة السورية، ويتم تصويرها في مناطق قريبة من خطوط جبهات القتال في داريا والتي تقع تحت سيطرة قوات الأسد.
يقول أنزور أن «الأزمة السورية لا يمكن أن تغطى في مسلسل واحد، لذلك اخترنا الشكل الجديد من خلال ثلاثية درامية تحاكي الأزمة وتشرح أبعادها والمواقف المتناقضة منها داخل الوطن العربي».
حيث صُوّرت مشاهد من هذا العمل في الجهة الواقعة تحت قبضة قوات الأسد في مدينة داريا -التي نزح سكانها عنها-، حيث دخل أنزور مع فريقه إلى المنطقة برفقة عناصر من الجيش النظامي، ونشر مقاطع فيديو لكواليس العمل من منطقة دوار أبو صلاح (الباسل سابقًا)، وأخرى بالقرب من منطقة الشاميات، ظهر فيها دمار كبير لحق في تلك المناطق.
ويردف أنزور «أنه لا حاجة إلى ديكور يحاكي الدمار أو مؤثرات بصرية خاصة في داريا، فالمكان الذي جرى فيه التصوير يشهد دمارًا واسعًا، ويمكن رؤية شارع طويل تصطف على جانبيه أبنية مدمرة أو محترقة بالكامل تخلو من أي آثار للحياة».
يعرض هذا المسلسل في شهر رمضان المقبل وتقوم فكرته على عشرة قصص كل قصة ثلاث حلقات، وستصور في أماكن مختلفة في سوريا أهمها داريا، ولقد أنجز أنزور ثلاثًا منها حتى الآن هي «الحميدية» و»الصمت» و»مرام.»
فيما أثار هذا العمل حفيظة الرأي العام ولاقى استنكارًا في أوساط المعارضة السورية.
ويبدو أن خطورة المكان لم تثن فريق المخرج انزور عن إتمام مهمته والتصوير فيه والتقاط الصور التذكارية مع جنود الأسد، الذين يضعون على اكتافهم شارات «المهام الخاصة».

%d مدونون معجبون بهذه: